Breaking News
Loading...






 Oleh Zulkarnain El-Madury

Rafidhah paling berani menolak dan menghapus keimanan Para Sahabat Nabi. Jangankan bicara kedudukan afdholnya atau keutamaanya, bahkan kalau disebut nama seorang sahabat, pasti hatinya mengutuk sesuai eksikutor para Ulama Syiah, yang meletakkan sahabat serendah rendahnya manusia, bahkan lebih rendah dari binatang. Tentu sebuah poklamasi kemerdekaan berpikir Syiah yang paling bejat. Menebas keimanan dan keislaman sahabat sebagai muslim awal yang dapat janji Sorga dari allah. Tidak tanggung menyuarakan anti sahabat, bahkan mentakfir semua muslim yang memahami Sahabat.

Padahal tidaklah demikian di mata Ali, sahabat sahabat yang paling dibenci Syiah seperti abu bakar dan Umar, ternyata dimata beliau paling mulya dan utama. Meskipun di mata Syiah Ali adalah segalanya dan ada yang memandang lebih utama. Ternyata jauh berbeda bagi Ali bin Abi Thalib yang dikenal pemberani. Karena seorang Ali bukan saja pemberani, tetapi selalu terdepan semasa dalam perang, selalu memimpin berbagai peperangan melawan musuh musuh Islam. Adalah tidak benar kalau seorang Ali harus takut gertakan seorang Abu Bakar dan Umat, melainkan karena memang Ali memandang Abu bakar dan Umar sebagai sahabat Mulya dan dimulyakan Rasulullah shallallahu’alaihi wasallam, beda dengan etika Syiah maniak yang konon cinta Ahlul berdasarkan rumusan Diskriminatif, mengedepankan kebencian pada kedua Khalifah, Abu Bakar dan Umar radhia Allahu’anhuma.

Ali menjadi saksi dengan ikhlas menyatakan bahwa kedua Hamba Allah, Abu bakar dan Umar adalah manusia terbaik setelah Nabi. Keikhlasan Ali ini bukan pola taqiyah Syiah yang mempermainkan dalil dalil Quran untuk menipu umat Islam. Seorang Ali seorang yang paling dekat dengan Nabi, namun sangat hormat terhadap kedua Khalifah.

Berikut Riwayat Mutawatir tentang Abu bakar dan Umar

"
خير هذه الأمة بعد نبيها أبو بكر , وخيرهم بعد أبي بكر عمر, لا أَحَدًا يُفَضِّلُنِي عَلَى أَبِي بَكْرٍ وَعُمَرَ ، إِلا جَلَدْتُهُ جَلْدَ حَدِّ الْمُفْتَرِي 
."
“Sebaik baik umat setelah Nabi Muhammad adalah Abu bakar, dan sebaik baik setelah Abu Bakar adalah Umar. Tak seorangpun yang melebihkan aku atas Abu bakar dan Umar melainkan akan aku pukul dia sebagai pendusta”.

Perkataan Ali tersebut diriwayatkan kurang lebih 50 sahabat dan tabiin, sebagaimana berikut ini
المعجم الأوسط:
حدثنا عبد الرحمن بن الحسين الصابونى قال حدثنا علي بن السهل المدائني قال حدثنا شعيب بن حرب قال ثنا مسعر بن كدام عن أبي عون محمد بن عبيد الله عن محمد بن الحنفية قال قلت لأبي يا ابت من خير هذه الأمة بعد نبيها قال أبو بكر قلت ثم من قال ثم عمر فما منعنى ان أسأله عن الثالث إلا مخافة ان يصلي بعثمان فقلت فما أنت قال أبوك رجل من المسلمين لم يرو هذا الحديث عن مسعر إلا شعيب بن حرب تفرد به علي بن سهل.

فضائل الصديق:
حَدَّثَنَا عَلِيٌّ ، حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ زَنْجِيٍّ الدَّبَّاغُ ، حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ أَبِي زَيْدٍ ، حَدَّثَنَا بُهْلُولُ بْنُ عُبَيْدٍ ، حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ كَثِيرٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، قَالَ : أَتَى عَلِيًّا رَجُلٌ فَقَالَ : أَنْتَ خَيْرُ النَّاسِ ، فَقَالَ : هَلْ رَأَيْتَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ؟ قَالَ : لا ، قَالَ : أَمَا رَأَيْتَ أَبَا بَكْرٍ ؟ قَالَ : لا ، قَالَ : فَمَا رَأَيْتَ عُمَرَ ؟ قَالَ : لا ، قَالَ : أَمَا إِنَّكَ لَوْ قُلْتَ إِنَّكَ رَأَيْتَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَقَتَلْتُكَ ، وَلَوْ قُلْتَ رَأَيْتَ أَبَا بَكْرٍ وَعُمَرَ لَجَلَدْتُكَ.

حلية الأولياء:
حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ، ثنا أَبُو عَرُوبَةَ الْحَرَّانِيُّ، ثنا إِسْمَاعِيلُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ دَاوُدَ السَّلِيمِيُّ، ثنا أَبُو قَتَادَةَ، ثنا شُعْبَةُ، عَنْ عَطَاءِ بْنِ السَّائِبِ، عَنِ أَبِي الْبَخْتَرِيِّ، قَالَ: " خَطَبَ عَلِيٌّ، فَقَالَ: " أَلَا إِنَّ خَيْرَ هَذِهِ الْأُمَّةِ بَعْدَ نَبِيِّهَا أَبُو بَكْرٍ , وَعُمَرُ , فَقَامَ رَجُلٌ فَقَالَ: وَأَنْتَ يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ , فَقَالَ: نَحْنُ أَهْلُ بَيْتٍ لَا يُوَازِينَا أَحَدٌ " غَرِيبٌ مِنْ حَدِيثِ شُعْبَةَ , عَنْ عَطَاءٍ، تَفَرَّدَ بِهِ أَبُو قَتَادَةَ.

السنة لابن أبي عاصم:
ثنا زِيَادُ بْنُ يَحْيَى بْنِ حَسَّانَ ، حَدَّثَنَا سَهْلُ بْنُ حَمَّادٍ ، حَدَّثَنَا أَبُو مِسْكِينٍ ، حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ ابْنُ الْحَنَفِيَّةِ ، قَالَ : قُلْتُ لأَبِي : يَا أَبَتِ ، مَنْ خَيْرُ هَذِهِ الأُمَّةِ بَعْدَ نَبِيِّهَا ؟ فَقَالَ : " أَبُو بَكْرٍ ، قُلْتُ : فَمَنْ خَيْرُ هَذِهِ الأُمَّةِ بَعْدَ أَبِي بَكْرٍ ؟ قَالَ : عُمَرُ " ، قَالَ : فَمَا مَنَعَنِي أَنْ أَسْأَلَهُ عَنِ الثَّالِثِ إِلا خَشْيَةَ أَنْ يَعْدِلَهَا عَنْ نَفْسِهِ.

السنة لعبد الله بن أحمد:
حَدَّثَنِي الْحَارِثُ ، عَنْ أَشْعَثَ بْنِ شُعْبَةَ ، نا مَنْصُورُ بْنُ دِينَارٍ ، حَدَّثَنِي مَسْعَدَةُ الأَعْوَرُ الْبَجَلِيُّ ، قَالَ : سَمِعْتُ عَلِيًّا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، يَقُولُ عَلَى مِنْبَرِ الْكُوفَةِ : " أَلا أُخْبِرُكُمْ بِخَيْرِ هَذِهِ الأُمَّةِ بَعْدَ نَبِيِّهَا صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ؟ أَبُو بَكْرٍ ثُمَّ عُمَرُ ، وَلَوْ شِئْتُ لَسَمَّيْتُ الثَّالِثَ " ، أُخْبِرْتُ عَنْ أَشْعَثَ بْنِ شُعْبَةَ ، عَنْ مَنْصُورِ بْنِ دِينَارٍ ، عَنْ مُوسَى بْنِ أَبِي كَثِيرٍ ، عَنْ أَبِي كَثِيرٍ مِثْلَهُ سَوَاءً.

الكنى و الألقاب:
حدثنا أبو محمد الحسن بن علي بن عفان قال : ، ثنا حسين بن علي الجعفي قال : ، ثنا عبد الرحمن بن الأصبغ الحضرمي ، عن أبي الضحاك الحضرمي عن أبي حكيمة قال : كنا في المسجد فجاء رجل فتنقص أبا بكر رضي الله عنه ، وعمر رضي الله عنه ، وأظهر لعثمان رضي الله عنه الشتيمة قال : فدخلت على علي رضي الله عنه فقلت : يا أمير المؤمنين هذا رجل في المسجد تنقص أبا بكر وعمر وأظهر لعثمان الشتيمة فقال : علي به . فقال : من يشهد على هذا ؟ قال : فشهدت ومن كان معي ، فأمر به فديس ثم قال : أخرجوا هذا إلى السوق حتى يراه الناس فيعرفونه ثم أخرجوه فلا يساكنني ، ثم قام وقمنا معه حتى صعد المنبر فحمد الله وأثنى عليه ثم قال : « إن خير هذه الأمة بعد نبيها أبو بكر وعمر ولو شئت أن أسمي الثالث لسميته.

شرح أصول الإعتقاد:
أنا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ عُمَرَ ، قَالَ : ثنا الْحُسَيْنُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ ، قَالَ : نا سَعِيدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ ثَوَّابٍ ، قَالَ : نا أَزْهَرُ ، عَنِ ابْنِ عَوْنٍ ، قَالَ : سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ شَدَّادٍ ، يَقُولُ : سَمِعْتُ عَلِيًّا يَقُولُ : " أَفْضَلُنَا أَبُو بَكْرٍ.

فضائل الخلفاء:
حدثنا محمد بن محمد بن عمرو ، إملاء ثنا أحمد بن عبد الله بن سابور الدقاق ، ثنا أبو نعيم الحلبي ، ثنا المعتمر بن سليمان ، عن ليث ، عن مجاهد ، عن ابن عباس ، قال : سمعت عليا ، يقول : خير هذه الأمة بعد نبيها أبو بكر ثم عمر.

ثقات ابن حبان:
دَّثنا عَبْدُوسُ بْنُ أَحْمَدَ بِهَمَذَانَ ، ثنا عَبْدُ الْحَمِيدِ بْنُ عِصَامٍ ، ثنا أَبُو دَاوُدَ الطَّيَالِسِيُّ ، ثنا أَبُو الأَحْوَصِ ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ ، عَنْ عُمَيْرٍ أَبِي هِلالٍ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، قَالَ : سَمِعْتُ عَلِيًّا ، يَقُولُ : " خَيْرُ هَذِهِ الأُمَّةِ بَعْدَ نَبِيِّهَا أَبُو بَكْرٍ ثُمَّ عُمَرُ.

المؤتلف و المختلف:
حدثنا أحمد بن محمد بن سعيد حدثنا إبراهيم بن الوليد بن حماد حدثنا شعيب بن إبراهيم حدثنا سيف بن عمر عن محمد بن عبد الله بن نويرة عن عزيز بن مكنف قال : سمعت عليا يقول : " خير هذه الأمة بعد نبيها أبو بكر وخيرها بعد أبي بكر عمر ".

تاريخ دمشق:
أَخْبَرَنَا أَبُو الْحُسَيْنِ ابْنُ أَبِي الْحَدِيدِ ، أَنْبَأَ جَدِّي أَبُو عَبْدِ اللَّهِ ، أنا أَبُو الْمُعَمِّرِ الْمُسَدَّدُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الْعَبَّاسِ ، الْمَعْرُوفُ بِابْنِ أَبِي السّحينِ الْحِمْصِيُّ قَدِمَ عَلَيْنَا ، نا أَبُو بَكْرٍ مُحَمَّدُ بْنُ سُلَيْمَانَ بْنِ يُوسُفَ الرِّبْعِيُّ الْبُنْدَارُ ، نا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ إِدْرِيسَ ، نا خَالِدُ بْنُ سُلَيْمَانَ ، نا مَالِكُ بْنُ سُعَيْرٍ ، نا أَبُو جَنَاب ، عَنْ يَزِيدَ ابْن أَبِي زِيَادٍ ، قَالَ : سَمِعْتُ مُحَمَّدَ بْنَ الْحَنَفِيَّةِ ، يَقُولُ : قُلْتُ : يَا أَبَتَاهُ ، مَنْ خَيْرُ النَّاسِ بَعْدَ رَسُولِ اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ؟ قَالَ : يَا بُنَيَّ ، أَبُو بَكْرٍ صَاحِبُهُ فِي الْغَارِ ، قُلْتُ : فَمَنْ بَعْدَهُ ؟ قَالَ : عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ ، قَالَ : فَمَا مَنَعَنِي أَنْ أَقُولَ : فَمَنِ الثَّالِثُ ؟ إِلا مَخَافَةُ أَنْ يَعْزِلَهَا عَنْ نَفْسِهِ.

وَأَخْبَرَنَا أَبُو مُحَمَّدٍ السِّنْدِيُّ ، أنا أَبُو عُثْمَانَ الْبَحِيرِيُّ ، أنا أَبُو عَمْرِو بْنُ حَمْدَانَ ، أنا أَبُو بَكْرِ ابْنُ أَبِي دَاوُدَ السِّجْزِيُّ ، نا الْحُسَيْنُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ مِهْرَانَ ، نا عَبَّادُ بْنُ صُهَيْبٍ ، عَنِ ابْنِ عَجْلانَ ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ ، عَنِ الْحَارِثِ ، قَالَ : قَالَ عَلِيٌّ : وَاللَّهِ إِنْ كَانَ خَيْرَ النَّاسِ بَعْدَ رَسُولِ اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَبُو بَكْرٍ ، وَاللَّهِ إِنْ كَانَ خَيْرَ النَّاسِ بَعْدَ أَبِي بَكْرٍ عُمَرُ.

فَأَخْبَرَنَا بِهَا أَبُو مُحَمَّدِ بْنُ طَاوُسٍ ، وَأَبُو يَعْلَى الْمُقْرِئُ ، وَأَبُو الْعَشَائِرِ الْعَبْسِيُّ ، قَالُوا : أنا أَبُو الْقَاسِمِ ابْنُ أَبِي الْعَلاءِ ، أنا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ عُثْمَانَ ، أنا خَيْثَمَةُ بْنُ سُلَيْمَانَ ، نا عَلِيُّ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الْقَرَاطِيسِيُّ ، نا يَزِيدُ بْنُ هَارُونَ ، نا أَبُو مَالِكٍ ، عَنْ عُبَيْدِ ابْن أَبِي الْجَعْدِ ، عَنْ أَبِيهِ . أَنَّ عَلِيًّا ، قَالَ عَلَى الْمِنْبَرِ : أَلا أُخْبِرُكُمْ بِخَيْرِ أَئِمَّتِكُمْ بَعْدَ نَبِيِّهَا ؟ أَبُو بَكْرٍ ، ثُمَّ قَالَ : أَلا أُخْبِرُكُمْ بِخَيْرِ أَئِمَّتِكُمْ بَعْدَ أَبِي بَكْرٍ ؟ عُمَرُ ، ثُمَّ قَالَ : أَلا أُخْبِرُكُمْ بِخَيْرِ أَئِمَّتِكُمْ بَعْدَ عُمَرَ ؟ ثُمَّ سَكَتَ ، فَظَنَنَّا أَنَّهُ ، يعني : نَفْسَهُ . وَقَدْ تَقَدَّمَتْ أَيْضًا مِنْ رِوَايَةِ الشَّعْبِيِّ ، عَنْ أَبِي الْجَعْدِ.

فَأَخْبَرَنَا بِهَا أبو القاسم بن السمرقندي ، أنا أَبُو مُحَمَّدٍ الصَّرِيفِينِيُّ ، نا أَبُو حَفْصٍ عُمَرُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ بْنِ أَحْمَدَ الْكَتَّانِيُّ ، نا أَبُو الْقَاسِمِ عُبَيْدُ اللَّه بْنُ الْحَسَنِ ، نا جَعْفَرُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ الْجُرْجَانِيُّ ، نا مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى الْقُطَعِيُّ ، نا حَمَّادُ بْنُ سَعِيدٍ الْبَرَّامُ ، نا عَبَّادُ بْنُ عَلْقَمَةَ الْمَازِنِيُّ ، عَنْ أَبِي مَخْلَدٍ ، قَالَ : قَالَ عَلِيُّ ابْنُ أَبِي طَالِبٍ : مَا مَاتَ رَسُولُ اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَتَّى عَرَفْنَا أَفْضَلَنَا بَعْدَ رَسُولِ اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، أَبُو بَكْرٍ ، وَمَا مَاتَ أَبُو بَكْرٍ حَتَّى عَرَفْنَا أَنَّ أَفْضَلَنَا بَعْدَ أَبِي بَكْرٍ : عُمَرُ ، وَمَا مَاتَ عُمَرُ حَتَّى عَرَفْنَا أَنَّ أَفْضَلَنَا بَعْدَ أَبِي بَكْرٍ ، وَعُمَرَ رَجُلٌ لَمْ يُسَمِّهِ.

أَخْبَرَنَا أَبُو الْقَاسِمِ زَاهِرُ بْنُ طَاهِرٍ ، أنا أَبُو سَعْدٍ الأَدِيبُ ، أَنْبَأَ السَّيِّدُ أَبُو الْحَسَنِ مُحَمَّدُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ ، قَالَ : سَمِعْتُ مُحَمَّدَ بْنَ عَبْدِ الرَّحْمَنِ ، يَقُولُ : سَمِعْتُ عَلِيَّ بْنَ الْحَسَنِ الْقَنْطَرِيُّ ، يَقُولُ : سَمِعْتُ هِشَامَ بْنَ خَالِدٍ ، يَقُولُ : سَمِعْتُ عَلِيَّ بْنَ هَاشِمِ بْنِ الْبَرِيدِ يَقُول : سَمِعْتُ أَبِي ، يَقُولُ : سَمِعْتُ زَيْدَ بْنَ عَلِيٍ ، يَقُولُ : سَمِعْتُ أَبِي عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ ، يَقُولُ : سَمِعْتُ أَبِي الْحُسَيْنَ بْنَ عَلِيٍّ ، يَقُول : قُلْتُ لأَبِي بَكْرٍ : يَا أَبَا بَكْرٍ ، مَنْ خَيْرُ النَّاسِ بَعْدَ رَسُولِ اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ؟ فَقَالَ لِي : أَبُوكَ ، فَسَأَلْتُ أَبِي عَلِيًّا ، فَقُلْتُ : مَنْ خَيْرُ النَّاسِ بَعْدَ رَسُولِ اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ؟ فَقَالَ : أَبُو بَكْرٍ ، فَكَانَ يَرَى كُلُّ وَاحِدٍ لِصَاحِبِهِ عَلَى نَفْسِهِ فَضْلا.

أَخْبَرَنَا أَبُو الْحَسَنِ عَلِيُّ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ مَنْصُورٍ ، ثنا وأَبُو مَنْصُورِ بْنُ خَيْرُونٍ ، أنا أَبُو بَكْرٍ الْخَطِيبُ ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ شَهْرِيَارَ ، أنا سُلَيْمَانُ بْنُ أَحْمَدَ الطَّبَرَانِيُّ ، أنا أَبُو بَكْرٍ أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْبَغْدَادِيُّ ، بِمِصْرَ ، أنا يَحْيَى بْنُ أَيُّوبَ الْمَقَابِرِيُّ ، أنا يُوسُفُ بْنُ الْمَاجِشُونِ ، أنا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُنْكَدِرِ ، حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ عَلِيِّ ابْنِ الْحَنَفِيَّةِ ، قَالَ : قُلْتُ لأَبِي : يَا أَبَتِ ، مَنْ أَفْضَلُ هَذِهِ الأُمَّةِ ، قَالَ : نَبِيُّهَا يَا بُنَيَّ ، قُلْتُ : ثُمَّ مَنْ يَا أَبَةَ ؟ قَالَ : ثُمَّ أَبُو بَكْرٍ ، قُلْتُ : ثُمَّ مَنْ يَا أَبَةَ ؟ قَالَ : ثُمَّ عُمَرُ ، قَالَ : فَمَا مَنَعَنِي أَنْ أَسْأَلَهُ عَنِ الثَّالِثِ ، إِلا مَخَافَةَ أَنْ يَصُكَّنِي لِعُثْمَانَ.

أَخْبَرَنَاهُ أَبُو الْقَاسِمِ الشَّحَّامِيُّ ، أنا أَبُو الْحَسَنِ أَحْمَدُ بْنُ عَبْدِ الرَّحِيمِ بْنِ أَحْمَدَ الإِسْمَاعِيلِيُّ ، أنا أَبُو عَبْدِ اللَّهِ مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ يَعْقُوبَ ، نا أَبُو الْعَبَّاسِ الأَصَمُّ ، نا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ عَفَّانَ ، نا أَبُو يَحْيَى الْحِمَّانِيُّ ، عَنْ أَبِي جَنَابٍ ، عَنِ الشَّعْبِيِّ ، حَدَّثَنِي سُوَيْدُ بْنُ غَفَلَةَ الْجُعْفِيُّ ، وَعَبْدُ خَيْرٍ الْهَمْدَانِيُّ ، وَأَبُو جُحَيْفَةَ السُّوَائِيُّ ، وَزِرُّ بْنُ حُبَيْشٍ ، وَعَمْرُو بْنُ مَعْدِي كَرِبَ الزُّبَيْدِيُّ ، قَالُوا : سَمِعْنَا عَلِيًّا ، يَقُولُ : خَيْرُ هَذِهِ الأُمَّةِ بَعْدَ نَبِيِّهَا أَبُو بَكْرٍ وَعُمَرُ ، وَلَوْ شِئْتُ أَنْ أُخْبِرَكُمْ بِالثَّالِثَ لَفَعَلْتُ.

انتهى...
Kesimpulannya kedudukan Abu Bakar dan Umar memang layak ditempatkan pada tempatnya, terlebih yang mengatakan adalah sahabat dan tabiin. Orang orang yang pernah dekat dengan Ali, mereka semua yang punya catatan dari ucapan ucapan Ali. Merekalah saksi dari ucapan tersebut, pasti ada diantaranya yang memang tidak perlu diragukan lagi perkataannya.

0 comments: